إقالة مسؤولين بالصحة التونسية بتونس بعد حادث المصعد

إقالة مسؤولين بالصحة التونسية بتونس بعد حادث المصعد

قرّر وزير الصحة التونسي فوزي مهدي، مساء السبت، إقالة عدد من المسؤولين في القطاع، على خلفية مصرع طبيب في حادث سقوط مصعد كهربائي بمستشفى حكومي.

والخميس، لقي الطبيب بدر الدين العلوي (27 عاما) مصرعه؛ إثر تعطل وسقوط مصعد كهربائي، في مستشفى “جندوبة” الحكومي (شمال غرب).

وشملت الإقالات: مدير عام الهياكل الصحية العمومية، ومدير عام مركز الدراسات الفنية والصيانة البيولوجية والاستشفائية، ورئيس لجنة المستشفى الطبية، كما تم إعفاء مديرة المستشفى، والمكلف بصيانتها، حتى ظهور نتائج التحقيق المفتوح على خلفية الحادث.‎

وقرر الوزير تشكيل فريق لتسيير الإدارة المحلية للصحة والمستشفى بجندوبة، وتكليف فريق آخر بتفقد إجراءات السلامة في المستشفيات العمومية (الحكوميّة)، وتقييمها.

من جهتها، أعلنت الهيئة الوطنية لعمادة الأطباء يوم الثلاثاء المقبل “يوم غضب وطني” لكل الأطباء بكافة القطاعات، وذلك عقب جلسة استثنائية لتدارس أوضاع المهنة على خلفية الحادث.

والسبت، نفّذ مئات التونسيين وقفة احتجاجية أمام مقر المحافظة؛ تنديدا بتردي الأوضاع الاجتماعية والتنموية والصحية.

وزار رئيس الحكومة هشام المشّيشي، ليلة الجمعة، المستشفى الجهوي بجندوبة، وعاين مكان الحادث.

وخلال الزيارة، تجمع مواطنون في المكان، ورددوا هتافات تطالب برحيل المسؤولين عن تهميش جندوبة، وتردي أوضاع القطاع الصّحي فيها.